Facebook
Youtube
Twitter
Instagram
Google +
Good Reads
خـــــــــواطـــــــــــــــر


لا تنتظر أن يبادر أحد بالتغيير، لا تراهن على أي شخص كي يُعيد لحياتك السعادة والهناء، كن أنت صاحب الخطوة الأولى، والكلمة الأولى، والفكرة الأولى، والمبادرة الأولى...
ولا تنتظر هبات القدر، فلعلها تتأخر أو لا تأتي أبدًا!


يمكنكم اضافة تعليقاتكم مباشرة :


 

:الاسم
EX:user@website.com.EXuser@website.com :البريد الالكترونى
:التعليق

خديجة
القدرة على التغيير وتحقيق السعادة يبدا بالارادة والقدرة المنبعثة من داخلنا .والتغير يبدا باتخادالقرار ثم يليه التحفيز والعزم على المضي قدما دون تراجع باحثين عن ذواتنا متسلحين بالعلم والايمان. شكرا على مقالاتك الرائعة
ibrahim elgayyar
المبادرة ان تتخذ القرار في الحال من داخلك ...ان تكون كما تملي عليك المبادئ السليمة والقيم النقية ...اتخذ قرارك لحظياولا تقول سافعل ذلك غذا اول اول الشهر القادم
محبة النبى
اشكرك على هذه الخواطر لقدكانت احدى الاسباب فى اعادة التفكير فىمصيرحياتى
رزان
صحيح 100 بالمئة
سلمى
بالفعل عن تجربة نحن من يستطيع أن نضيء حياتنا ونعيد اليها البهجة والأمل ومد يد العون لأنفسنا لتغيير مانحن فيه بقرار محض من أنفسنا.
lamia atia
نعم صحيح لاكن القليل من يستطيعون تقدم
maro mahmoud
حولت اتغير بس مش عارف اتغير
أمل
كلام قمة في الروعة و الواقعية إذا لم نتحرّر من مخاوفنا و نحاسب أنفسنا بوضوح و نواجه عوائقنا و نطلب التغيير الداخلي لن نتغير التغيير يبدأ من داخلنا و ثماره تعود علينا أولا حب الأفضل هو ما يجعلنا نطلب النغير رؤية واضحة لما نريده ثقة بالله عزّ و جلّ ثمّ بأنفسنا نصنع مستقبلا زاهر مليء بالإيجابية و التفاؤل
moayad s
بديع
الوفاء
أحيانا تطرق القلوب في الصميم بل في كثير من الأمر كم تصيبني تلك الكلمات وتجعلني أشعر بالأسف على نفسي لأني أرغب حقا في التغيير لكن من حولي يحطمون قلبي بشكل مؤلم مما يجعلني أعيش في زاوية بعيدة أتجنب العراك معهم خوفا منهم وحزنا وأسفا على نفسي الوفاء
ِالآء
ليس باضرورة أن يكون هذا الكلام دائما صحيح فهناك أشخاص تضحي بسهادتها لتسعد أنت ! وتبادر وتستحق الثقة وأن نراهم عليخم وهذا أيضا لا يعني أن تكون أنت المبارد الأول في سعادتك.