http://i277.photobucket.com/albums/kk57/shimo_moh/boy.jpg

لا تلم الآخرين مهما فعلوا، ولا تعطهم من روحك مهما أساءوا، ولا تشغلن تفكيرك بسبب خيانتهم لك.


واتركهم خلفك بلا أسف.


عندما تلوم الآخرين فإنك تعطيهم جزء منك ومن حياتك وتتحول إلى ضحيتهم، والأخطر أنك ستعطي نفسك الحق في إتباع أي سلوك ضدهم، وتصفية الحسابات ليس من شيم الناجحين.


روحك لن تتسع للإنجاز والهدم، وعقلك لن يفكر في العمل والانتقام في آن واحد.


فإما أن تلقي كل ما يسوؤك في سلة المهملات، وإما أن تبقى بجواره تلعن وتلوم من أساء إليك أو خدعك، أو خانك.


إن التسامح أفضل علاج للروح، ولا تخبرني أن الآخر لا يستحق أن تسامحه، فتسامحك معه سيفيدك أكثر مما سيفيده، وعدم التفكير فيه أو لومه أو الانتقام منه ـ حتى وإن ظنه هو انتصارًا ـ في الحقيقة هو أكبر انتصار لك.


أعلم أن الصفح ونسيان الإساءة صعب، ولذلك فثماره ـ في الدنيا والآخرة ـ  عظيمة وغالية.


ولكن نكأ الجروح السابقة لن يسيل سوى دمك أنت، وأشواك الماضي لن تدمي سوى يديك!.


لذا نظف تفكيرك من أولئك الذين لا يستحقون منه ذرة، وانشغل فقط بكل ما هو إيجابي ومفيد.


بقعة ضوء:  الضعيف لا يمكنه الغفران، فالتسامح شيمة الأقوياء…
المهاتما غاندي


     
 
 
 
 
 
   
 
 

:الاسم
EX:user@website.com.Ex:user@website.com. : البريد الالكترونى
:التعليق
 
 
في ما مضى كنت انسانة مسكونة بأسوء المشاعر ولم أكن امتلك القدرة على مسامحة من أساء الي خصوصا ادا كانت الاساءة من طرف شخص احبه لكنني قررت أن اكون انسانة مختلفة فبدأت رحلتي مع عالم التنمية البشرية والحمد لله انا اليوم انسانة أفضل بكثير مما كنت عليه والأهم انني أصبحت أسامح من أداني من اجل نفسي لا من أجلهم لأن روحي لا تستحق مني أن أشوهها بالحقد والغضب والكراهية والرغبة في الإنتقام
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكرا لك دكتور جزاكم الله الف خير موضوع في القمة كريم
 
 
 
رائع جدا عجز لساني عن التعبير باعجابي بكتاباتك
 
 
 
شكر لحضرتك لانى كنت مرت بمشاكيل كتير وعندما بدات اقرا فى كتب حضرتك وخصوصا فى هذا الموضوع بدات انجح فى الدراسة بعدروسوب سنين فى كلية الطبالبشرى
 
 
 
منئ لك كلاالخيرر ت
 
 
 
اعجبني الاسلوب في التفكير علمي وديني ومنطقي في ان واحد اناغارقه في الدموع
 
 
 
ﺃﻋﺠﺒﻨﻲ ﻛﺜﻴﺮﺍ و ﺃﺗﻤﻨﻰ ﻟﻚ ﻣﺰﻳﺪﺍ ﻣﻦ ﺭﻗﻲ و ﺗﻘﺪﻡ و ﺇﻟﻰ ﺃﻣﺎﻡ دئما
 
 
 
المقال رائع عجبنى اكتر جملة ..التسامح صعب عشان كده اجره فى الاخرة عظيم
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكرا لك دكتور كريم فعلا تستحق كل خير لأنك تحاول النهوض بالأمة . من أكثر الكتب تأثيرا في شخصي هو كتاب مالم يخبرني به أبي عن الحياة فعلا كتاب مميز .بحثت عن كتبك كثيرا وللأسف لم أعرف أ]ن أجدها في الجزائر .في الأخير وفقك الله لما فيه صلاح للأمة الإسلامية صهيب ع اللا البليدة الجزائر
 
 
 
فعلاً التسامح يعتبر من أسمى وأرقى الصفات والتى من المفروض أن يتحلى بها المؤمن اللهم إجعلنا من الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس يا أرحم الراحمين فعدم التسامح يشغل مساحة كبيرة من تفكيرك الذى ممكن أن توجهه فى طرق أخرى أفضل وأكثر ايجابية وسيخلق بداخلك مساحه من الكره والغل والحقد على الآخرين والذى سينعكس بالطبع سلبياً على طريقة تفكيرك وأعالك وقد يولد بداخلك حب الإنتقام من الغير فكن أنت الأقوى بالتسامح وذكر بعض حسنات الشخص وأعرف أنك بذلك انت الأقوى عند الله وهذا هو ما نسعى إليه
 
 
 
جزاكم الله الف خير موضوع في القمة فالى الامام
 
 
 
في الحقيقة .. التسامح من شيم العظماء فقط.. ويقال اننا نغفر ما دمنا نحب...
 
 
 
لا تحرمنا ابدا من كتاباتك وتحياتى اليك
 
 
 
التسامح من صفات العبد المؤمن .ولقد ذكرهم الله تعالى فى كتابه العزيز فى أكثر من سوره ووصفههم بالمحسنين ولهم أجر عظيم فى الدنياوألاخره .اللهم اجعلنا من المحسنين .
 
 
 
كلام كويس جداااااااااا اوى بس مين هيقتنع لان انا طبعى التسامح بس للأسف اوقات الناس واقرب الاقربين بيشوفو دة انو ضعف ...و... ووالله اوقات بيجبرونى على التغيير وللاسف وقتها بحاول بس الحمد لله عرفت ان دا طبعى وهبه من ربنا فيا بحمد ربنا انى بقدر اسامح وانسى اساءة الفير ....................
 
 
 
روحك لن تتسع للإنجاز والهدم، وعقلك لن يفكر في العمل والانتقام في آن واحد.
 
 
 
كلامك جميل بس صعب التنفيذ خاصة لما يكون من اقرب الناس
 
 
 
الرقي الروحي هو ان ترى من زاوية اخرى لم يأهلها احد من قبل فبارك الله في يمناك وحقق من كل حرف مبتغاك
 
 
 
التسامح اعظم شي بالوجود وأن عجبتني العباره انو لما بسامح أنا بفيد حالي قبل ما أفيد غيري احنا جبلنا بالفطره على الاخلاق الحميده والشي الطبيعي انو الغرس الطيب يثمر طيبه وتسامح شكرا لما كتبت ايها الكاتب المبدع
 
 
 
هدا الكلام رائع يجعل الانسان يدرك ويحس ويرفع المعنويات ويجعل المعة تسكب
 
 
 
مقال اكثر من رااائع شكرا يا استاذ
 
 
 
و ماذا نفعل اذا كان من تسبب ف جرحنا و اوجاعنا هو اقرب الناس الينا وهو يعلم قدر حبه فى قلبنا !
 
 
 
good topic
 
 
 
thanks thanks mais trés dificille car mon coeur trés trop mal
 
 
 
السلام عليكم ..... بجد كلام من دهب والموضوع اكثر من روعة بس ياريت اتفيدنا فى طرق التفكير الايجابى وكيف انفكر للافضل وننسى الماضى وشكرا
 
 
 
اكثر من رائعة بجد كنت محتاجة النصيحة دى
 
 
 
ودع من اراد الاساءة بك والخروج من حياتك بابتسامة واغلق الباب وراءة بكل رفق
 
 
 
بجد انت جبت الخلاصه.....هو ده الكلام الايجابى...وفعلا لازم كل واحد مننا يرتقى بنفسه ...انا بجد سعيده جدا بكلام حضرتك ..ربنا يوفقك ...دوما...وترتقى بانفسنا جميعا... اشكرك كثيرا ...حضرت متامل جيد ....جداااااااااااااااااااااااااااااااا
 
 
 
مقاله في غاايه الروووووعه
 
 
 
كلامك جميل جزاك الله كل خير يا است
 
 
 
كم هو جميل هذا الكلام والأجمل هو تطبيقه ونسيانه وعدم الاكتراث بهؤلاء الأشخاص
 
 
 
جزاك الله خيرا لقد استمتعت بقرأتى لافكار ضغيرة لحياة كبيرة وكم من القصص والمواعظ استفدت واعجبنى كثيرا كتاب امرأة من طراز خاص شعرت فيه بكيانى وبرغبتى فى التحسن للافضل ...كتباتك رائعة بها استفادة كبيرة .. شكرا
 
 
 
اولا اسلام عليكم في الحقيقة لا يوجد كاتب افضل منك انا اشجعك علي ممارسة الكتابة طوال حياتك اول كتاب اقراه هو اسطورة الحب الى اللقاء مع الف تحية
 
 
 
جزاك الله خيرا وزادك من علمه وهداك الى صراطه المستقيم اللهم امين
 
 
 
مقالة رائعة لا سيّما و أنّها تتحدث عن الناجحين من زاوية يراها الكثير أنّها جنون و لكن بالفعل التّسامح من شيم الأقوياء النّاجحين و خير قدوة هو رسولنا الأعظم عليه الصّلاة و السّلام
 
 
 
walah ana chtarit kotb ilak fi monha raw3a atmana lah yjzik
 
 
 
شكرا لك يا استاد فانا والله قد احببت كلامك كثيرا . انا اريد ان اتعلم منك اكثر فهل لا ساعدتني و شكرا
 
 
 
كـــلآلآم رائــــع كؤيم الشاذلي جزاك الله خيير الجزاء
 
 
 
كلام رائع يعطيك الف عافية استازنا الفاضل شكرا ..
 
 
 
جت على الجرح فى وقته فعلا
 
 
 
جزاك الله خيرا ويجب أن لا نغفل عن التسامح فلنسامح من أخطأ علينا فلا تناموا قبل أن تسامحوا
 
 
 
بجد كلامك هزنى واثر فيا جدا خاصة انى بعيش اليومين دول حالة من الغضب على من ظلمنى لكن كلامك رفع من معنوياتى بارك الله فيك
 
 
 
كم كنت بأشد الحاجة الى مقالتك هذه ... لاحرمك الله أجرها !! فأنا قد تعرضت منذ سنة للظلم من قبل مشرفتي في الجامعة ولا أستطيع نسيانها .. لكن علي الآن قد سآمحتها ..بفضل الله ثم مقالتك الرائعة .. ممتنة لك ,,
 
 
 
بارك الله فيك يادكتور دكريم وجعله في ميزان حسناتك حيث انا كنت من اكثر الاشخاص الغير قادرين علي التسامح الي قرأت كثير وبدأت ان لا اهتم بالأشياء التي تزعجني وشعرت حقا بفرق كبير الحمد لله كل هذا بفضل الله ثم فضلك ايها الكتور العظيم
 
 
 
جزاك خيرا
 
 
 
المقال رائع ولكن ما الفرق بين العتاب واللوم رأى الاستاذ:كريم فى(ويبقى الود ما بقى العتاب ) فان لم تعاتب وتلوم يمر الامر وكأن شيئا لم يحدث
 
 
 
لا تعطهم من روحك ..... تعبير جميل جدا.ولكني لا استطيع الا ان اعطي من روحي لك من اصادفهم في يومي......... فانا حساسة لكل ما يحصل لي.او بمعنى اوضح لكل ما يحصل لغيري امامي. فانا افضل بان يجرحني احد ولا ان اجرح احد.هكذا انا لا اشتطيع ان اعبر عن غضبي لاحد حتى وان جرحني.فانا اكتم واكل في نفسي ولا ابوح حاولت كثير ان اغير من ذلك وابوح ولكن عندما فعلت ذلك لمت نفسي اكثر واكثر فكلما عبرت عن غضبي واهملت من اساء إلي زاد تعبي اتمنى ان اتعلم كيف اهمل من يسئ ألي وابوح عن غضبي ....
 
 
 
جزاك الله كل خير
 
 
 
جزاك الله عنا كل خير ولكن سؤالى لك يا سيدى هو الحل الامثل للتعامل مع اصحاب القلوب السوداء هو الابتعاد عنهم ام الانطواء لان بقهة الزيت الكبيره فى خليج المكسيك لازلنا لانستطيع تنظيفها او الابتعاد عنها
 
 
 
كلام رائع جدا جزاك الله خيرا تسلم ايدك
 
 
 
كلام رائع كالعادة يا أستاذ كريم، اللهم أعنا على مسامحة كل من أساء لنا و أن نطلب ٍسماح كل من أسأنا لهم....
 
 
 
مقالة أكثر من رائعة استاذ كريم جزاك الله خيرا لقد أضفتها إلى المفضلة عندي لتقرأها زوجتي إن شاء الله
 
 
 
بجد جميل أوى رائع وفعلا كنت محتاجاه
 
 
 
الحمدلله اولا.. يديك العافية الاستاذ كريم كلمات تحتاجها الشعوب والقبائل والاسر خصوصا في هذا الزمن الذي تصعبت تلك الانسانيات التي هي من اهم القوائم للبشرية والنهضة والاسلام... لا حرمنا امثالك بيننا دوما بفكرك ونشاطك حفظك الله قبعات احتراماتي فتاة من بلاد المليون شاعر... موريتانيا..عشق المحيط..
 
 
 
جزاك الله خيرا
 
 
 
جزاك الله خير فانت بهذه الكلمات ستغير مسار حياتي و حياه الكثيرين فكل كلمه اثرت فيا فعلا بس المشكله ان لما بيكون حد عايش معاك اخوك او ابوك ربنا يسهل الله المستعان
 
 
 
جزاك الله خيرا ويجب أن لا نغفل عن التسامح فلنسامح من أخطأ علينا فلا تناموا قبل أن تسامحوا
 
 
 
اشكرك جدا على تلك الكلمات الرائعة وعلى روح التسامح التي تفوح من عبق روحك الظاهرة في نفحات كلماتك...جزاك الله عنا خير الجزاء وانا اؤيدك في هذه الدعوة للتسامح حتى ننام قريرين العين مرتاحين البال
 
 
 
بصراحه الكلام جداً قوي ومؤثر في النفس الوقت وأجمل عبارتين سأجعلها جزءاً من خلايا دماغي هي : الضعيف لا يمكنه الغفران، فالتسامح شيمة الأقوياء بارك الله لك وجعل كلماتك نسيج في عقول البشر !!
 
 
 
بارك الله فيك على هذا المقال اذا كان الشخص لا يستحق ان تسامحه افلا تستحق انت ان تنعم براحة البال ؟ فالمشاعر الايجابية التي تحدث للشخص عند الصفح والغفران هي منفعة في مرتبة اولى لك شكرا
 
 
 
اكثر من راااااااااااااااااااااااااااااائع
 
 
 
يعد التسامح قيمة عظيمة وشيمة لا تقارن، لكنها لا تبدأ إلا بعد اعتراف الآخر بخطأه في حقنا، فحينما يأتى التسامح دون طلب من الآخر؛ فإن ذلك يساعده على التمادى في الخطأ اعتقاداً منه بأننا لن نعيش من دونه، لذلك يجب مراعاة محاسبة الآخرين باللين والوقوف على المعرفة الحقيقة المشركة كلا منا للآخر، ضمان للاستمرار معا إلى نهاية الطريق.
 
 
 
jazaka allaho 3ana kol khayr klam sa7i7 w lakin altatbik sa3b ))
 
 
 
كلام جميل اشكرك
 
 
 
أخي وكاتبي المميز أشكرك على كلماتك الاكثر من رائعة والتي تترك بصمه في قلب قارئها مودتي وشكري
 
 
 
. اشتريت كتاب امرأة من طراز خاص طبعا لم أحصل عليه إلا من المعرض الدولي للكتاب والشي الغريب أنني كلما قرأته أشعر بأنني قرأت شيئا جديدا وعندما أنتهي من قرائته أنهض وأنا متفائلة جدا ....لم أكن أعرف الكاتب كريم لكن سبحان الله بالصدفه .. عجبني المحتوى وأنا أتصفحه..تعجبني طريقة تفكيرك ..تمنياتي لك بالتفوق المستمر
 
 
 
والله الكلام على الوجع الله يسعدك ويبارك فيك
 
 
 
شكراعلى كل كلمة قلتهايارب يجعل كل الكلامات في ميزان حسناتك ويدخلك الجنة انت وكل من يحبك
 
 
 
فد ايه كلامك ده اثر فيا وانا كده فعلا بس في عيب كبير اني بحمل كل حاجه علي نفسي بس هحاول امشي وراك واحاول اغير من نفسي تاني شكرا استاذ كريم عالجمال ده
 
 
 
كلام جميل اشكرك على كتابتك الاكثر من رائعه
 
 
 
مشكور أستاذ كريم الشادلي , أنا عن نفسي سامحت لكن جواتي مازال إحساس بالجرح
 
 
 
سلام الله عليكم , و الله يا أخي كتبك رائعة جدااا , صراحة أنا اشتريت كتابين , الحمد لله لم أندم على ذلك ,,,,,, أنا أود أن أقول أن التسامح من أنبل الخصال لكن أحيانا يكون الجرح عميييييق , حقا أقف في بعض الأحيان عاجزة أمام تصرفات أناس أحبهم لله ,,,,,
 
 
 
جعلهو الله فى ميزانات حسناتك انت نابغة هذا اعصر أكريم الشاذلى
 
 
 
بصراحةلم اقرا سوى افكار صغيرة لحياة كبيرة لقد اعجبت به كثيرا خاصة موضوع فتح مخك ولقد اعجبني اسلوب استخدام القصص لقد بدت هذه القصه كانها لي لاني اسمع دائما باني غبيه ولكن نسيت كلام الناس الذي ليس له معنى بان يكون في ذاكرتي لقد فعلت بخطتك بصراحة افادني الكثير وشكر الكبير للاستاذ العظيم
 
 
 
إن التسامح أفضل علاج للروح، ولا تخبرني أن الآخر لا يستحق أن تسامحه، فتسامحك معه سيفيدك أكثر مما سيفيده، وعدم التفكير فيه أو لومه أو الانتقام منه ـ حتى وإن ظنه هو انتصارًا ـ في الحقيقة هو أكبر انتصار لك.
 
 
 
أرى أن الأغلبية ذكروا أن المقالة أتت في وقتها :(
 
 
 
رائع رائع رائع مقالة جميلة أتت في وقتها أنا من المعجبين بكتاباتك أخي الكريم فأنت كاتب تكتب لنقرأ لنستفيد لنشاركك ما لديك هنيئاً لك بعلمك و زادك الله فضلاً و علماً
 
 
 
شكرا على المقال الرائع
 
 
 
ابدعت بكلماتك قمت بإصال فكرة الى جميع من يقوم بقرأة مقالك... لكن سؤال كيف نسامح من قام بخدعنا او جرحنا او خيانتا الم تترك تلك الالام جروح لا تُزال بسهوله وإن قمنا بمسامحتهم سبقى الجرح يذكرنا بما فعلوا لا نستطيع التعامل معهم كأن شيء لم يكن... تحياتي
 
 
 
شكرا جزيلا يا استاذ كريم موضوعك كثير حلو و منطقي بخلي الواحد اراجع نفسه من اول انتمى لك المزيد من الرقي و النجاح و شكرا مرة اخرى
 
 
 
موضوع جدا راااااااااااائع ،فشكرا جزيلا عبى هذا الموضوع القيم والذي يحمل في ثناياه العبر الرائعة والتي تعلمنا ما يجب علينا فعله مع انه من الصعب على كثير من الناس ان تسامح وتعتبر انهها اذا سامحت وتنازلت فهي الضعيفة، هذه الفكرة السائدة في مجتمعاتنا
 
 
 
شكرا أستاذ كريم على هذه المقالة ، ولكن ماذا لو كان الشخص الذى لا يستحق ذرة من تفكيرنا ، تربطنا به صلة رحم. المشكلة التى دائما ما تؤرقنى يا أستاذ كريم، هو تعارض مثل هذه الحلول المريحة نفسيا والتى ترضى جانب كبير من أنفسنا مع تعاليم ديننا الحنيف ، فحديث صلة الرحم ينبه الى ان هذه الصلة سبب من اسباب زيادة الرزق وإطالة العمر ، مع ذكر الفرق بين الواصل والمكافىء. بالله عليك يا سيدى ما تقول فى هذه القضية. لك منى ألف تحية وإحترام،،،
 
 
 
ثقافة الهزيمة فى مصر فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة - The Culture of Defeat - بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع. 1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل. 2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون . 3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها. 4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء . 5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى. 6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا. المزيد من التفاصيل فى مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى www.ouregypt.us
 
 
 
شكرا لك عزيزي كريم وكلمات وعبارات قوية اسمح لي بعرضها في المنتدى..وشاكر لك .. جعلها الله في موازين حسناتك
 
 
 
جلبتني الصدفه هنا .. كلمات رائعه لطالما كنت ابحث عنها كلما فقدتها داخل نفسي .ز اشكرا .. وجزالك ربي خيرا
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله المقال أكثر من رائع وفعلا لامس مواقف تحدث معى فى حياتى اليومية وحضرتك عندما ذكرت ان الاخرون يفكرونه انتصاراً علينا ... ...؟؟ ماذا أفعل بعد ذلك.. لقد سامحتهم بالفعل وسأظل أسامحهم ولكن فكرة الانتصار هذة .. هل ستولد أى مشكلات بعد ذلك ..؟؟ آسفة لما حدث من تشويش فى تعليقى ولكنى من فترة قصيرة حدث لى موقف وبالفعل سامحت بل وبدأت بالحديث مع الشخص الآخر وكأن شيئاً لم يكن ولكنى الآ أريد معرفة ما يجول فى خاطره تجاهى هل أنا ضعيفة ..؟؟ هل وهل وهل .....؟؟؟؟؟؟
 
 
 
السلام عليكم انا ولاول مرة افوت موقعك واشوف شوية من كتاباتك وماشاء الله شي بجد انو روعة يعني انا محتاجة لهيك عبارت وكلام وياريت اقدر اوصلك عبر الايميل يمكت تقدملي نصائح تفيدني ومتأكدة رح تفيدني ياريت ياريت وخاصة اني طالبة توجيهي وكتير مضغوطة نفسياولو سمحت اذا فيك تبعتلي تضيف ايميلي بكون ممنونة الك اختك بالله ِشيما
 
 
 
رائع جداً ما خطت يداك .. وحقيقة مررت بكثير من تلك التجارب التي ذكرتها بإناس أعطيناهم أرواحنا وأوقاتنا ولم يقدروا هذا الشيء أبداُ بالذات في لحظة سوء فهم أو خطأ بدر منا نسى كل تلك الأوقات التي بذلها من أجلهم ونسى نفسه وحياته في سبيل اساعد الآخرين .. شكرا الله لك ورائع جداً موقع وحقيقة حصلت عليه عن طريق موقع الاستاذ فيصل وادعوك لزيارة موقعي لعل تفيدنا فيه كثيراً ونستفيد أيضاً من خبرتك كوني أعمل في تلفزيون الشارقة http://galya77.wordpress.com/
 
 
 
الله عليك
 
 
 
روعه يا كريم بجد بسم الله ماشاء الله بجد ربنا يكرمك يارب كلمات بل مواقف وافعال وحلوة اووووووووووووى يارب يكون التسامح من صفاتنا
 
 
 
kalam rae3 we jayed jedinne
 
 
 
شكرا جدايا استاذ كريم انا من اشد المعجبيب بيك اول معرفة بيك من خلال قرأتى لكتاب حضرتك وهو امراة من تراث خاص عجبنى لدرجة انى حسيت انه بيظهر الى جويه وعرفه انى امراة مبادرة وتلك الكليمات والعبارات الى حضرتك كتبته مهم لى كنت حسة بالظلم وعرفه اذى اخلص من الى بداخلى ومشاعرى السلبية لنه ظلم كبير من الاقارب والغرباء ربنا يساعدنى
 
 
 
المقالة هذه أكثر من رائعه بس هل يمكن للمسامح ان يطلق عليه مسمى الضعيف الذى لا يملك الى ان يسامح أو لا بد أن يكون غير متسامح و يعامل الناس بنفس المعامله التى يعملونه بها
 
 
 
المقالة أكثر من رائعه بس المقالة بتقول التسامح حتى لو كان المتسامح يطلقون عليه مسمى الضعيف الذى لا يملك غير التسامح على الرغم من انه يسامح الى ان الموقف لا يزال موجود ولا يستطيع ان ينساه بس لا يتكلم عنه ولكن يرجوا المغفرة و التسامح من الله عز وجل يوم القيامه و اشكرك كثيرا و جعله الله فىميزان حسناتك
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، مايبدو لي هو أنه : كل يسخر ذلك الكلام في الوضع الذي يعنيه..لكن بالنسبة لي كشحصية واقعة تحت وطأة الشخصية الحساسة التي يفترسها الأرق كلما فكرت في موقف باليوم وكيف أني زعلت أحداً أو أني لم أكن جيدة كما يفترض بي أن أكون مع الآخرين خلال لقاء أو جلسة عائلية أو عمل،أظل أفكر وأتقلب في مكاني كيف أنه كان ليكون لو أني بقيت غير مرئية في حياتي أكثر من ذلك!!!. يستفزني العديد من الناس والكثير من الأوضاع في حياتي اليومية،طبعاً.لكني أفضل بدرجة أن أكون من يجرح على أن أجرح مشاعر من تتصادف طريقي معهم . !! منذ أسبوع ، حصلت أخيراً على كتاب " لاتحزن" ومريح جميع الكلام الذي جاء فيه ومركز فيه لأني أبحث عن الخلاص من تفكيري المستمر الذي يقضي على همتي ويحول أيامي لتعاسة. أريد أن أترك العديد من المواقف والأسى ورائي، فالحساب آت لامحالة، والدنيا فانية لاريب، وهي قصيرة جداً لكي أضيعها في مايقوي غيري ويضعفني كل ثانية. يكفي ماتسرب مني ، من حياة وعلي الآن أدراك الذي تبقى. أجد راحة في الكتب ، لهذا أنتظر الحصول على أغلب كتب الأخ كريم الشاذلي. أرى السعادة في البساطة وفي التفاصيل الصغيرة، لهذا فقط أريد أن أعيش اللحظة.
 
 
 
المقالة اكثر من رائعة ويمكن انا حساها اوى لانى لسة متعرضة لموقف مشابه جدا وسبحان الله المقالة دى وصلتنى فى نفس اليوم تقريبا فقللت كتير من عصبيتى وفعلا لا يستحق احد منى الاهتمام طالما لم يهتم بمشاعرى وبتقديرى لذاته وافضل ان اهتم بواقعى وانسى المى وافكر فى من يستحق هذا الاهتما والتقدير فالحمد لله عملت ده ونسيت الموضوع على طول ولم اعطيه اى اهتمام نهائيا اشكرك على مقالك ومقالاتك الرائعة دائما والى الامام ان شاء الله
 
 
 
السلام عليكم لقد اعجبني موضوعك الذي تحدثة عنه واحترم كلامك واتمنا النجاح والتقدم اكثر لك
 
 
 
جزاك الله عنا الف خير يا استاذي الكريم كريم الشاذلي
 
 
 
استاذنا كريم بيك الشاذلي لك مني التحيه والاحترام انا بصراحه كل يوم بيزيد اعجابي بيك لانك شخصيه ساحره فعلا وفي نفس الوقت متواضع جدا
 
 
 
ما شاء الله مقال مميز استاذ كريم كالعادة تحياتى لك
 
 
 
السلام عليكم أصدقائي ..
أشكر لكم تفاعلكم .. وفي الحقيقة أن هذه الكلمات توصيفا لمشاعر بداخلي ..
لذا لامست قلوبكم .. خاصة أننا ننتمي لواقع واحد .. به ما به من أمراض ومشكلات نفسية
.. وحقد مغروس في بعضهم غرسا ..
ولا زلت أذكر نفسي وإياكم بأننا لا يجب أن نعير من لا يستحقون اهتمامنا أي اهتمام ..
مودتي
 
 
 
الاستاذ الفاضل : كريم الشاذلي فى الحقيقة كلماتك تصل الى القلب بسرعه الصاروخ لا اعلم هل لصدقها وصدق صاحبها ام لانها قد خرجت من قلب يؤمن بما يقول اتمنى من الله ان يلهمك الحكمة اينما كانت لتكون نبراسا لشباب الامة واحيك على روحك الطيبة ودائما مع اصحابي اقول عنك انك شخص ملائكى فى جسم انسان حياك الله استاذ كريم وجزاكم الله خيرا اخوك كمال العدوي الكويت
 
 
 
ما شاء الله عليك يا أستاذ كريم.. أبدعت بتلك الكلمات فقد دخلت الصميم وحشوتها في القلب والعقل وكان لها الوقع الكبير
 
 
 
حلوة
 
 
 
الحكمة ظالة المؤمن أنا وجدها فهو اولى بها جزاك الله الخير
 
 
 
فعلا وكأنك تقول ما أريد قوله أو تشعر بي حياك الله أستاذ كريم وكنت منور المنصورة ومنور بوك أند بينز
 
 
 
و كأنك تعيش بداخلي
 
 
 
أشكرك على رفع المعنويات بكلماتك الراقية
 
 
 
لقد أخدوا منها الكثيييير :(
 
 
 
المقالة ماشاء الله جيدة وايجابية وشكرا جزيلا عليها فقد جاءت فى الميعاد المحدد فجزاك الله كل خير
 
 
 
رائعة اخرى من روائعك استاذي ولكن كنت اتمنى ان تستشهد بالقران او بالرسول او بالصحابة وليس بالمهاتما غاندي
 
 
 
مقالة حلوة جدا واجت في وقتها
 
 
 
أستاذ كريم أنت مقالاتك جميلة جداً و كلماتك رقيقة و موجزة أنا الصراحة بحب المعاني الجميلة اللي حضرتك بتكتبها و فعلاً هناك بعض الناس لا تستحق سوي التسامح رفقاً بنا نحن قل أن يكون رفقاً بهم هم لا تلتفت...هو الحل الأمثل لهؤلاء
 
 
 
كلام اكتر من رائع بجد
 
 
 
شكرا يا أستاذ كريم علي الكلام الرائع ده...بصراحة جه في وقته...مع اني لسة مش عارفة حنفذه ازاي لان لما بيبقي جواك حاجةكسرتك اوي من حد كنت معتبره صديقك وفجأة المفروض انك تسامحه وفي نفس الوقت ترميه ورا ضهرك...افتكر انها بتبقي حاجة صعبة اوي